نحو مصادقة لبنان على اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة وبروتوكولها الاختياري

banner2019-1.png

غسان مخيبر: يجب تطوير القانون ٢٢٠/٢٠٠٠ على ضوء الإتفاقية الدولية
هل سيطبق شعار وزارة التربية “التعليم للجميع” أو سيظلّ تحت التجربة؟
مقهى “Agonist” ابتكار مميز للأشخاص ذوي الإعاقة في لبنان
نديم فتفت الفنان “صاحب الهمم” من شمال لبنان الى مدن العالم
القانون يحرم حسن كرنيب من حيازة رخص القيادة العمومية!
الاشخاص ذوي الاعاقة محرمون من حق الانتخاب بحرية وسهولة وسرية

غسان مخيبر: يجب تطوير القانون ٢٢٠/٢٠٠٠ على ضوء الإتفاقية الدولية

حسب رأي الأستاذ غسان مخيبر، أنَه عند صدور القانون ٢٢٠/٢٠٠٠ إعتبر تقدم تشريعي كبير لأنه أخرج التعامل مع ذوي... اقرأ المزيد

هل سيطبق شعار وزارة التربية “التعليم للجميع” أو سيظلّ تحت التجربة؟

منذ مطلع العام ١٩٩٣، قام المركز التربوي للبحوث والإنماء بتنظيم مؤتمرات عديدة بالتعاون مع المنظمة العالمية... اقرأ المزيد

مقهى “Agonist” ابتكار مميز للأشخاص ذوي الإعاقة في لبنان

تصل أمام مقهى “Agonist” في الزلقا حيث لا تتشتت لحظةً عند الباب حتى يتسارع اليك ايلي بابتسامةٍ... اقرأ المزيد

نديم فتفت الفنان “صاحب الهمم” من شمال لبنان الى مدن العالم

من سير الضنية وطرابلس في شمال لبنان انطلق نديم فتفت الى دول ومدن عديدة، تاركاً في كل منها بصمة ابداعية... اقرأ المزيد

القانون يحرم حسن كرنيب من حيازة رخص القيادة العمومية!

قصة المواطن حسن كرنيب كقصة أي مواطن لبناني في هذا الوطن. يتشابه معهم في الحقوق والواجبات تارةً وفي الوضع... اقرأ المزيد

الاشخاص ذوي الاعاقة محرمون من حق الانتخاب بحرية وسهولة وسرية

من المفترض أن يتساوى المواطنون أمام القانون، أما في لبنان فهنالك شريحة محرومة من أبرز حقوقها السياسية يعد حق... اقرأ المزيد

الغرض من الإتفاقية

الغرض من اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة هو تعزيز وحماية وكفالة تمتع الأشخاص ذوي الإعاقة تمتعا كاملا على قدم المساواة مع الآخرين بجميع حقوق الإنسان والحريات الأساسية، وتعزيز احترام كرامتهم المتأصلة. ويشمل مصطلح ”الأشخاص ذوي الإعاقة“ كل من يعانون من عاهات طويلة الأجل بدنية أو عقلية أو ذهنية أو حسّيَة، قد تمنعهم لدى التعامل مع مختلف الحواجز من المشاركة بصورة فعالة في المجتمع على قدم المساواة مع الآخرين.

مبادئ الاتفاقية

احترام كرامة الأشخاص المتأصلة واستقلالهم الذاتي بما في ذلك حرية تقرير خياراتهم بأنفسهم واستقلاليتهم؛عدم التمييز؛ كفالة مشاركة وإشراك الأشخاص ذوي الإعاقة بصورة كاملة وفعالة في المجتمع؛ احترام الفوارق وقبول الأشخاص ذوي الإعاقة كجزء من التنوع البشري والطبيعة البشرية؛ تكافؤ الفرص؛ إمكانية الوصول؛ المساواة بين الرجل والمرأة؛ احترام القدرات المتطورة للأطفال ذوي الإعاقة واحترام حقهم في الحفاظ على هويتهم.

المساواة وعدم التمييز

الدول الأطراف بأن جميع الأشخاص متساوون أمام القانون وبمقتضاه ولهم الحق دون أي تمييز وعلى قدم المساواة في الحماية والفائدة اللتين يوفرهما القانون. وتحظر أي تمييز على أساس الإعاقة وتكفل للأشخاص ذوي الإعاقة الحماية المتساوية والفعالة من التمييز على أي أساس. وتتخذ الدول الأطراف، سعياً لتعزيز المساواة والقضاء على التمييز، جميع الخطوات المناسبة لكفالة توافر الترتيبات التيسيرية المعقولة للأشخاص ذوي الإعاقة.

التدابير المناسبة

لتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة من العيش في استقلالية والمشاركة بشكل كامل في جميع جوانب الحياة، تتخذ الدول الأطراف التدابير المناسبة التي تكفل إمكانية وصول الأشخاص ذوي الإعاقة، على قدم المساواة مع غيرهم، إلى البيئة المادية المحيطة ووسائل النقل والمعلومات والاتصالات، بما في ذلك تكنولوجيات ونظم المعلومات والاتصال، والمرافق والخدمات الأخرى المتاحة لعامة الجمهور أو المقدمة إليه، في المناطق الحضرية والريفية.

فيديوهات

 

تقارير

 

الأيام الدولية

 

انفوغرافيك

 

تحقيقات

 

أخبار

 

على السلطات اللبنانية

التصديق على اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة وضمان تنفيذ الإستراتجية الوطنية لإدماج الأشخاص ذوي الإعاقة بفعالية، وتطبيق القانون 220/2000 الذي يتم اعتماده جزئيًا بسبب نقص المعلومات حول الحقوق والخدمات. من الضروري أيضًا الالتزام بكوتا 3% بتوظيف الأشخاص ذوي الإعاقة في قطاعي الرسمي والخاص. وعلاوة على ذلك، ينبغي أن يعالج لبنان التقصير في التجهيز الهندسي لتسهيل العملية الانتخابية للأشخاص ذوي الإعاقة، فضلاً عن تجهيز المباني العامة والخاصة ذات الاستخدام العام؛

تصور (هيثم الموسوي)

– تقرّ المادة 19 من اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة (CRPD) بحق الأشخاص ذوي الإعاقة في العيش المستقل والإدماج في المجتمع. وبالرغم من ذلك، فإن وضع الاشخاص ذوي الإعاقة في مؤسسات متخصصة لا يزال عادة راسخة في لبنان.
– يتضح من تحليل بيانات حملة بطاقة المعوق الشخصية أن نسبة 78 في المئة‏ ممن هم في سن العمل 18 الى 64 عاما هم عاطلون عن العمل في لبنان.
– مجموع بطاقات المعوق الشخصية الصادرة عن وزارة الشؤون الإجتماعية حتى نهاية عام 2016 980000 بطاقة، بينهم 62 في المئة‏ ذكور، و38 في المئة‏ إناث

إتصل بنا

3 + 12 =